المفوضية الأوروبية تفقد صبرها مع بولندا ! إيقاف برنامج دعم بلميارات اليوروهات ؟

أوقفت المفوضية الأوروبية برنامج التعاون مع الحكومة البولندية الذي كان يحمل اسم “الهواء النظيف“ ، هذا يعني أن الاتحاد لن يمنح بولندا التمويل الذي تم الإتفاق عليه سابقاً لمحاربة الضباب الدخاني السام الذي تعاني منه العديد من المقاطعات البولندية .

وفقًا لـ Gazeta Wyborcza ، فقد تم بالفعل إرسال معلومات حول قرار المفوضية الأوروبية إلى ممثلي الحكومة البولندية والبنك الدولي ومسؤولي الحكومة المحلية والخبراء المستقلين ومسؤولي الصندوق الوطني لحماية البيئة وصناديق حماية البيئة

وبحسب المصدر ذاته فقد تم إلغاء الإجتماع الذي كان من المفترض أن يجمع ممثلي الحكومة البولندية مع لجنة خبراء المفوضية الأوروبية والذي كان من المقرر عقده في 4 يوليو لبحث الإجرائات التي إتخذتها بولندا في مجال محاربة الضباب الدخاني ضمن برنامج الدعم الذي حصلت عليه من المفوضية الأوروبية

وبشكل غير رسمي قال خبراء الاتحاد الأوروبي تعليقاً على قرار وقف الدعم للجانب الأوروبي ” هذا الاجتماع لا معنى له ، فقدت اللجنة الصبر . لمدة ستة أشهر ، لم يتخذ الجانب البولندي أي قرارات ضرورية لإصلاح البرنامج ”

وكان المدير العام للمفوضية الأوروبية للسياسة الإقليمية والحضرية مارك لميتير قد أرسل رسالة إلى الحكومة البولندية بتاريخ 19 يونيو أكد فيه أن الطريقة التي تتعامل فيها مع البرنامج لا يجعلها مؤهلة للحصول على الدعم من المفوضية .

في النهاية ، منحت المفوضية الأوروبية بولندا وقتًا لاتخاذ قرار حتى 21 يونيو: إما أن تقوم الحكومة البولندية بإصلاح البرنامج وتحويل الأموال من أجل تبديل مواقد الفحم إلى البنوك التجارية والحكومات المحلية ، لأن هذا يتم حتى الآن بواسطة وزارة البيئة التابعة لـ NFEP ، أو لن يقوم الاتحاد بإعطاء المال ل “الهواء النظيف”.

ومع ذلك ، لم يلتزم الجانب البولندي بإرشادات الاتحاد الأوروبي ، وعليه لن تحصل بولندا على أموال لمحاربة الضباب الدخاني.

وعليه فقد فقدت بولندا 35 مليار يورو ، كان من المفترض أن يتم إستثمارها خلال 10 سنوات بهدف تمويل دعم المواطنين لإستبدال المواقد التي تعمل على الفحم بأخرى صديقة للبيئة ، اضافة الى تمويل عزل المنازل من الحرارة ، ما يعني إستخدام أقل للطاقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *