رداً على ازدياد التهديد من روسيا في منطقة بحر البلطيق ، لجنة هلسكني تجتمع في بولندا ! ماذا قررت ؟

 

عقدت اللجنة الأمريكية للأمن والتعاون في أوروبا – هلسنكي – اجتماع إستثنائي يوم أمس الثلاثا في مدينة غدانسك شمال بولندا رداً على ازدياد التهديد من روسيا في منطقة بحر البلطيق .

وحضر الإجتماع وزراء دفاع دول البلطيق بما فيهم بولندا اضافة الى وزراء دفاع كل من فنلندا والسويد وبحضور نائب السفير الأمريكي لدى الناتو دوغلاس دي جونز ، والجنرال ستيفن م. تويتي نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا , اضافة الى السناتور روجر ويكر هو الرئيس المشارك للجنة الأمن والتعاون في أوروبا والذي يشغل حاليًا منصب نائب رئيس الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا .

وقال السناتور روجر فيكر ، أن الاجتماع عُقد على بعد 80 كيلومتراً من حدود الاتحاد الروسي ، الذي “تدمر أفعاله النظام الدولي” من خلال الحرب في شرق أوكرانيا وضم شبه جزيرة القرم.

وأضاف السناتور أن التهديدات في المنطقة حقيقية ، وروسيا تعامل بحر البلطيق كبحر خاص بها ، ” إن منطقة بحر البلطيق هي مسرح للأنشطة التي يجب أن يكون فيها الناتو والولايات المتحدة حاضرين “. وأضاف أن استراتيجية الحلف يجب أن تأخذ في الاعتبار ليس فقط التهديدات العسكرية ولكن التهديدات بكافة أنواعها.

ليس لدينا أي أمل بـ أن إدارة الرئيس فلاديمير بوتين ستغير موقفها تجاه المجتمع الأوروبي الأطلسي ، وأوكرانيا وجورجيا – قال نائب رئيس الأركان في الجيش البولندي Krzysztof Król ، الذي مثل بولندا في الاجتماع

وأشار Król أنه في السنوات الأخيرة زادت روسيا من قدرات قواتها ، وعسكرت منطقة كالينينغراد ، ولا تحترم المعاهدات الدولية – لا تدعو المراقبين الأجانب إلى التدريبات العسكرية الكبرى – كما أشار إلى تهديدات الإنترنت المتزايدة من الجانب الروسي ، التي تؤثر على النقاش السياسي في دول الناتو ودول الاتحاد الأوروبي ، مما يؤجج استقطاب المجتمعات.

وأكد نائب رئيس الأركان أن من بين الإجراءات الأكثر أهمية للتصدي للتهديدات ، إنشاء مجموعات متعددة الجنسيات من الناتو في بولندا ودول البلطيق.

وتعتبر هذه المرة لأولى مرة في تاريج المجموعة الممتد 43 عامًا ، ستجتمع لجنة الأمن والتعاون في أوروبا ، والمعروفة أيضًا باسم لجنة هلسنكي الأمريكية ، خارج الولايات المتحدة ، وستركز مداولات اللجنة خلال جلساتها على الخروج بـ إلتزام الولايات المتحدة بالأمن في بحر البلطيق والدعم الأمريكي الدائم ل الأصدقاء والحلفاء – أعلنت السفارة الأمريكية في بولندا –

خلال النقاش ، سيقدم قادة مدنيون وعسكريون أمريكيون رفيعو المستوى موقف الولايات المتحدة في مجال زيادة الأمن في المنطقة من خلال أشكال مختلفة من التعاون ، ممثلو الدول المجاورة ، بما في ذلك من ليتوانيا وبولندا وفنلندا والسويد وإستونيا سيناقشون الوضع الأمني ​​المتغير في منطقة البلطيق من منظور إقليمي

لجنة هلسنكي ( اسمها الكامل: لجنة الأمن والتعاون في أوروبا) التابعة لـ الكونغرس الأمريكي هي وكالة مستقلة تابعة للحكومة الأمريكية تتعامل مع مراقبة حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية في العالم ، وفقًا للوثيقة الختامية لمؤتمر الأمن والتعاون في أوروبا الموقعة في هلسنكي عام 1975 تتكون اللجنة من تسعة أعضاء في مجلس الشيوخ وتسعة أعضاء في الكونغرس من كلا الحزبين ، بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة الخارجية والبنتاغون ووزارة الخزانة الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *