شهر يونيو / حزيران يسجل أعلى درجة حرارة في بولندا في آخر مائة عام! ونتائجه كارثية !

 

سجل شهر يونيو / حزيران الماضي رقماً قياسياً جديداً من حيث إرتفاع درجات الحرارة ، حيث بلغت درجة الحرارة في مدينة Radzyń بتاريخ 26 يونيو 38.2 درجة مؤية و هو رقم قياسي من حيث إرتفاع درجة الحرارة في بولندا .

وكان الرقم القياسي السابق من حيث إرتفاع درجات الحرارة مسجل في مدينة فرتسواف عام 1935 حيث بلغت درجة الحرارة بتاريخ 27 يونيو من عام 1935 ” 38 درجة مئوية ”

وبحسب معهد علوم التربة وزراعة النباتات في Pu Plantawy ، تم تسجيل أرتفاع حاد في الجفاف الذي أصاب المناطق الزراعية ، حيث تركز الجفاف في 14 مقاطعة وهي : Lubuskie ، Wielkopolskie ، Łódzkie ، Opolskie ، Podlasie ، Mazowieckie ، Zachodniopomorskie ، Dolnośląskie ، Pomorskie ،

وقال المعهد إن أكبر نقص في منسوب المياه في الفترة من 1 مايو إلى 30 يونيو تم تسجيله في منطقة بحيرة لوبوسكي ، حيث كان هناك ما بين 230 إلى 239 لترًا من المياه لكل متر مربع. بينما بلغت الآن 160 إلى 230 لتر / متر مربع ، فيما تم تسجيل أقل نسبت إنخفاض في منسوب المياه في جنوب بولندا ومنطقة بحيرة مازوريان .

وفقًا لـ IUNG ، فقد تسبب الجفاف بضرر كبير بعدد من المحاصيل الزراعية ، أهمها : الحبوب الربيعية ، والمحاصيل الشتوية ، وشجيرات الفاكهة ، والفراولة ، اللفت ، والبقوليات ، والذرة ، ، وأشجار الفاكهة ، والخضروات بشكل عام ، والتبغ ،و السكر ، والبطاطا .

وتظهر الخريطة المرفقة مستوى مياه الأنهار في جميع المقاطعات البولندية والتي شهدت إنخفاض حاد في مستوياتها إثر موجة الحر القاسية التي ضربت البلاد الشهر الماضي .

فيما تظهر الخريطة الثانية المقاطعات التي تعرضت للجفاف في الأراضي الزراعية والموضحة باللونين الأصفر والبرتقالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *